تأهب في واشنطن.. تحذير جديد من هجمات أثناء تنصيب بايدن وبيلوسي تعد بمتابعة محاكمة ترامب

حذر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي “إف بي آي” (FBI) مجددا من احتمال وقوع هجمات أثناء تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الأربعاء المقبل، وتتلقى قوات الحرس الوطني تدريبات للتعامل مع التفجيرات، فيما وعدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بمتابعة محاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا.

وكشف مدير مكتب التحقيقات الفدرالي كريستوفر راي اليوم الجمعة عن رصد محادثات مثيرة للقلق عبر الإنترنت تتحدث عن احتجاجات مسلحة محتملة تزامنا مع التنصيب، وقال “نقوم بتقييم هذه التهديدات مع شركائنا ونوع الموارد التي يجب أن نرصدها لمواجهتها”.

وأضاف راي أن من التحديات التي تواجههم تمييز التهديدات المحتملة عن غيرها، وأنهم قلقون من احتمال حصول عنف في عدد من التحركات في واشنطن وحول المباني الحكومية في عواصم الولايات.

وبدوره، قال النائب السابق لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي أندرو ماكيب في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” (CNN) إن “المجموعات الإرهابية المحلية” التي هاجمت الكونغرس أدركت أن مهاجمة العاصمة يوم التنصيب ستكون أمرا صعبا بسبب التأهب الأمني، لذا دعت مؤيديها إلى القيام بأعمال داخل مدنهم وولايتهم.

وأضاف ماكيب أن نزع فتيل هذه التهديدات في جميع أرجاء البلاد سيكون صعبا، وأنه يجب العمل عليه لمدة طويلة ولا يتربط فقط بيوم التنصيب

كما نقلت شبكة “إيه بي سي” (ABC) عن مكتب التحقيقات الفدرالي تحذيره لأجهزة إنفاذ القانون من احتمال وجود عبوات ناسفة أثناء المظاهرات المرتبطة بتنصيب بايدن

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الحرس الوطني المكلفة بحماية حفل التنصيب تتلقى تدريبات بشأن التعامل مع العبوات الناسفة.

ونقل مراسل الجزيرة عن المتحدث باسم الحرس الوطني في واشنطن تيناش ماتشونا أن الحرس الوطني يعمل عن كثب مع وكالات إنفاذ القانون بشأن التهديدات.