لقاء مثمر لمد جسر تعاون بين ماليه حلب والصناعيين تقرير حول الاجتماع تقرير (صمود جانو) إشراف ومتابعه عهد بريدي

لقاء مثمر لمد جسر تعاون بين ماليه حلب والصناعيين في غرفة صناعة حلب عقد اليوم في مقر غرفة صناعه حلب اجتماع عمل للاخوة الصناعيين مع الدكتور محمد خالد بنود مدير مالية حلب و رؤساء اقسام الاستعلام الضريبي و الدخل المقطوع في المديرية. و رحب المهندس فارس الشِّهابي بالدكتور مدير المالية و الوفد المرافق منوهاً ان هذا الاجتماع ينعقد في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة لسماع استفسارات و شجون الصناعيين المنتجينوضرورة الإصلاح الضريبي وتطويرة .من خلال اصدار نظام ضريبي جديد يواكب التطورات الاقتصادية والتجاريه. والعمل على إعادة النظر بالمرسوم رقم ٣ لعام ٢٠٢٠ القاضي بمنع التعامل بالدولار وفق ضوابط محدده. وأكد مطالب الصناعيين من اجل توحيد سعر القطع الأجنبي للبيانات الجمركية. أيضا العمل على اصدار تشريع جديد لإعادة تقيم أصول وموجودات الشركات وتحويل الشكل القانوني لها أسوة بالمرسوم ١ لعام ٢٠٠٧. العمل على الغاء كافه الغرامات والفوائد على المكلفين بالمناطق المتضرره. الاسراع بأتمته الإدارة الضريبي.. وأكد المهندس فارس الشهابي على ضرورة الرعاية قبل الجباية و اعتماد سياسة التشغيل التي تسبق التحصيل و ضرورة ازالة كل القيود امام انطلاقة فعلية لتعافي الانتاج و مذكراً بتوصيات المؤتمر الصناعي الثالث منذ عامين التي لم تنفذ بعد. وتم طرح جملة من التوصيات لوزارة المالية و عرض المهندس الشهابي اشراف الغرفة على عقد دورات تثقيفية للسادة المكلفين بالتعاون مع مديرية المالية و شدد على حقوق الخزينة العامة . وتمحورت مداخلات الصناعيين حول تبسيط و تسهيل الإجراءات الضريبية و المالية و أتمتتها لتكون سهلة مفهومة لجميع المكلفين، إضافةللعمل على تعديل القوانين و الأنظمة والتشريعات التي تتناسب مع الأوضاع الحالية،من جانبه بين الدكتور محمد خالد بنود أن مديرية مالية حلب سيكون لها الدور الوسيط الايجابي لنقل هموم الصناعيين الي وزارة المالية، وإقامة دورات توعية بالتعاون مع غرفة الصناعة لشرح آلية العمل الضريبي للمكلفين. و أوضح أن هناك رؤية مشتركة لدراسة كافة المقترحات المقدمة من قبل غرفة الصناعةو سيتم العمل على إعادة بناء الثقة بين الدوائر المالية و المكلفين من خلال معرفة الحقوق و الواجبات،موضحاً أن الهدف الأساسي هو العمل كفريق وتحقيق العدالة الضريبية لكل الأطراف وتلافي الأخطاء و السلبيات للوصول لنتائج ترضي الجميع.