اول أوبرا في الشرق الإسلامي ليلي ومجنون

أول ملصق لـ  وأوبرا ليلى والمجنون

أقيمت في عام 1908 أول أوبرا في الشرق الإسلامي “ليلي والمجنون
والتي ألفها الملحن الأذربيجاني البارز “عُزير حاجيبيلي”، وعُرضت لأول مرة في العام نفسه على خشبة المسرح الذي شيده المليونير الأذربيجاني رجل الأعمال الخيرية “حاجي زين العابدين طاغييف

وقد كتب “عُزير حاجيبيلي” في مذكراته حول هذا الموضوع ما يلي: “جاءتني فكرة تأليف أوبرا “ليلى والمجنون” في عام 1897، عندما كنت في الثالثة عشرة من عمري، وذلك عندما كنت أشاهد عرضا موسيقيا بعنوان “المجنون فوق قبر ليلى” والذي عرضته مجموعة هواة في مدينة “شوشا”. ولقد أدى الأثر العميق الذي تركه هذا العرض الصغير في ذاكرتي إلى تأليف أوبرا “ليلى ومجنون” في وقت لاحق من خلال استخدام فن الموسيقى والغناء الخاص بشعبي”.
لقد أصبحت هذه الملحمة الغرامية واحدة من أعظم الأعمال الخالدة في الأدب العالمي، وارتقت إلى مصاف المنظومات الصوفية والفلسفية التي نظمها أعظم الشعراء الأذربيجانيين أمثال “نظامي الغنجوي” (القرن الثاني عشر) و”محمد فضولي” (القرن السادس عشر). وقد دخلت هذه التحفة الفنية إلى التاريخ بوصفها أول أوبرا في الشرق وهي مكونة من أربعة فصول وستة مشاهد على أساس عناصر منظومة “ليلى والمجنون” التي نظمها الشاعر الأذربيجاني فضولي