Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

حول المجلة الأرشيف الفيديو الدراسات الاستراتيجية إقتصادية سياسية الآخبار الرئيسية
  •     

    مجلة الحوار سياسية _ اقتصادية _ ثقافية _ اجتماعية ......عدنا من جديد

2015/09/21 يــوم السَّــلام العالمي
الأمانة السورية للتنمية - الحوار : بيان الأمانة السورية للتنمية بمناسبة يوم السلام العالمي يــوم السَّــلام العالمي الســـَّـــلام لـ " تدمر" تحتفل الشعوب بيوم السلام العالمي في هذا اليوم الحادي والعشرين من شهر أيلول / سبتمبر من كل عام، إنه اليوم الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة لتكريس وتعزيز مُثل السلام وترسيخ ثقافة السلام في العالم. في وقت يشهد بلدنا أحداثاً في غاية العنف، وهجوماً غير مسبوق من قبل قوى الإرهاب والإجرام طالت كل أجزاء وطننا الغالي وكل فرد من أفراده، واستهدف المجرمون على مدى السنوات الماضية أهم مميزات الانتماء إلى الحضارات المتعاقبة على سورية، أرض الحضارات والإنسان وقداسة الحياة البشرية. في هذا اليوم كما كل يوم، نستذكر في الأمانة السورية للتنمية كل حدث وموقع وأثر أو حجر مما أبقاه الزمان شاهداً على عظمة العقل السوري ومنجزات مبدعيه، وعلى رأس كل ذلك الجميلة تدمر، فتدمر تعني بالآرامية الجميلة، وتعني تدمرتو العجيبة، تدمر المولودة بين الجمال والعجب التي عبرت في الزمان من عصور ماقبل التاريخ فالعصر البرونزي وصولاً إلى العهد الروماني، وبقيت آثارها شامخة تشهد على كل مافيها حتى أيامنا هذه. إن الاستهداف الإرهابي الممنهج لهذه المدينة التي كانت رمزاً لتعدد الثقافات والأديان هو استهداف للممتلكات الثقافية السورية، واستهداف للمعاني الرمزية لحضارتها المدرجة على قائمة التراث الإنساني العالمي في منظمة اليونسكو.. استهداف تماثيلها النصفية الجنائزية وتمثالها الشهير في مدخل تدمر "أسد أثينا" القطعة الفريدة، هو في عمق وهاوية التخريب والهمجية التي تطال الرموز الحضارية للإنسان أينما كان. استهداف معبد بعل شمين الشهير وسواه من أوابد تدمر هو استهداف للزمان والتاريخ والعقائد، إذ يعود تاريخه إلى ألفي عام، ولطالما كان موضع الاهتمام العلمي والفني باعتباره يمثل عمارة وفن تدمر الناضج والمتطور الذي تمتزج فيه المادية بالأفكار الروحية، وكل ماانعكس في فنون تدمر النحتية، الواقعية والمنطقية والشرقية. الاعتداء على تدمر هو اعتداء على عمارتها ومعمارييها وحرفييها وعلمائها المبدعين، والاعتداء على تدمر هو جريمة بحق لأن كل مافيها قيمة لاتقدر، ولهذا فإننا في الأمانة السورية للتنمية كما باقي فئات الشعب السوري ندين هذه الأفعال الإجرامية ونستنكرها، بل مازلنا نشعر بالصدمة إزاء كل مالاقته مدينة الجمال والسلام ونقول ماقالته معظم الجهات التي أدانت الفعلة النكراء للتنظيمات الإرهابية التي أصابت في همجيتها عزة كل سوري وسورية، ورمز وجودهم الحضاري.. تدمر التي ستبقى تجسد بجراحها أسمى تطلعات الإنسانية إلى المجد. إننا في الأمانة السورية للتنمية وبمناسبة يوم السلام العالمي نستنكر الأفعال غير المبررة والمجرمة بحق مدينة تدمر ومجتمعها وأهلها على رأسهم العالم الجليل الشهيد خالد الأسعد الذي لم يتوان يوماً عن خدمة مدينته وآثارها والذي كان ضحية جرائم الإرهابيين القتلة، ونؤكد للعالم أجمع أننا نقف في صف إدانة العالم لهؤلاء المجرمين الذين لن يتمكنوا من إسكات التاريخ أو إلغائه مهما أوغلوا في جرائمهم وتجاوزاتهم حيال مدينة تدمر وأية بقعة من الأرض السورية، وندعو بهذه المناسبة مختلف الجهات والمنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو لتحمل مسؤولياتهم كاملة، والقيام بحشد الجهود وكل مايلزم لحماية مدينة تدمر والإرث الثقافي السوري فعلياً، وعدم الاكتفاء بالشجب والاستنكار. ستبقى مبدعة السلام تدمر مدينة السلام، فالسلام لها وعليها من شباب سورية، وسيبقى تراث سورية الثقافي صامداً في وجه العمليات الخسيسة التي تستهدفه، وسيكون شباب الأمانة في مقدمة الصفوف لمواجهة استراتيجية التطهير الثقافي التي يقودها الإرهاب التجهيلي العالمي، ومن يقفون خلفه ممن يسعون بكل الحقد لاقتلاع جذر وقلب المجتمع بالطرق الممنهجة والقذرة التي يسلكونها. في يوم السلام العالمي يعلو صوتنا كما هو دائماً.. السلام لسورية.. السلام لكل شبر من أرضنا المقدسة.. السلام لتدمر.. والسلام لمبدعي الوجه الحضاري الذين وضعوا سورية في مركز الضوء والحلم بأن يكون الغد هو الأحسن والأفضل والأعم خيراً لأهلنا ولكل البشرية.. الغد الذي تترسخ فيه ثقافة السلام بسماتها الإنسانية. لشهدائنا الإجلال والإكبار والرحمة، ولسورية وقائدها المجد والنصر المؤزر مهما تعاظمت الأقدار والمخاطر.
حقل الاسم و التعليق مطلوب
: البلد : الاسم
: الهاتف : البريد الالكتروني
 
ضع ايميلك للاشتراك معنا
دبابيس الحوار
اقرأ المزيد
وزارة التعليم العالي السورية


وزارة الخارجية والمغتربين السورية


وزارة الإعلام السورية


http://www.alhewarpress.com/


 
خدمات
التصويت
 جيد جداً
 جيد
مقبول
دبابيس الحوار
اقرأ المزيد
© Copy Right Syrian Coast . All Right Reserved By Alhewar Press.